أخبار مصر

وزير البترول يشهد توقيع مذكرة تفاهم إنتاج 30 ألف طن سنوياً من الزيوت محلياً

شهد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، توقيع مذكرة تفاهم بين شركتى مصر للبترول وبتروناس الماليزية، بهدف التعاون فى إنتاج وتسويق الزيوت المتخصصة من خلال استغلال الطاقة الإنتاجية الفائضة بمجمع خلط الزيوت المملوك لشركة مصر للبترول بمنطقة العامرية بمحافظة الإسكندرية لإنتاج 30 ألف طن سنوياً من الزيوت عالية الجودة وتسويقها داخل مصر وخارجها من خلال التصدير لأسواق الدول الإفريقية.

وقع المذكرة، بحسب بيان صحفى اليوم الجمعة، كل من المحاسب حسين فتحى رئيس شركة مصر للبترول وجوسيبى داى أريجو الرئيس التنفيذى لمجموعة شركات بتروناس العالمية لزيوت التشحيم ( بى إل إى ) .

ومن جانبه أكد المهندس طارق الملا، أهمية مذكرة التفاهم فى استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة فى مشروعات التصنيع والتسويق للمنتجات البترولية، موضحاً أن التعاون بين الشركتين يهدف لاستثمار البنية التحتية والطاقات الإنتاجية الفائضة فى توفير منتجات بترولية متخصصة بأعلى مواصفات الجودة ولها مردود اقتصادى كبير من خلال المساهمة فى توفير متطلبات السوق المحلى بدلاً من الاستيراد لترشيد النقد الاجنبى وتصدير كميات للأسواق الخارجية لزيادة الجدوى الاقتصادية والعائدات.

وأشار إلى أن المشروع يوجه اهتمامه إلى تحسين مواصفات المنتجات البترولية المتخصصة بالاعتماد على تكنولوجيات حديثة فى هذا المجال بما يسهم فى تقديم منتجات عالية الجودة تلائم احتياجات السوق المحلى والمستهلكين فى الوقت الحالى فضلا عن كونها منتجات ذات قدرة تنافسية متميزة تسهم فى النفاذ للأسواق الخارجية وخاصة الأسواق الأفريقية فى ظل عضوية مصر فى منظمة الكوميسا، مؤكدا أهمية دخول شركات عالمية جديدة فى مجال تسويق المنتجات البترولية لاستثمار التكنولوجيات الحديثة التى تمتلكها وإقامة شراكات اقتصادية تقوم على المنفعة المتبادلة.

وأوضح رئيس شركة مصر للبترول، أن مذكرة التفاهم تعد خطوة فى مجال تكوين شركة مشتركة بين الجانبين تقوم على استغلال فائض الطاقة الإنتاجية بمجمع الشركة فى العامرية والتكنولوجيات المتقدمة لشركة بتروناس فى إنتاج كميات من زيوت التشحيم المتخصصة التى لا يتم انتاجها محلياً ويتم استيرادها من الخارج وذلك بواقع 20 ألف طن سنوياً زيوت درجة أولى و 10 آلاف طن سنويا من زيوت محركات الديزل، مشيراً إلى أهمية المشروع فى زيادة القدرة التنافسية للشركة فى السوق المحلى والأسواق الخارجية ونقل تكنولوجيا جديدة متطورة إلى المشروعات الخاصة بها.

ومن جانبه، أشار أريجو، إلى أن الشركة مهتمة بالتعاون مع قطاع البترول والعمل فى مصر التى تعد ركيزة أساسية لتعزيز مكانتها الاستثمارية على مستوى شمال افريقيا والشرق الأوسط خاصة مع توافر مقومات النجاح وفى مقدمتها سوق محلى واسع يضم كافة التسهيلات الإنتاجية والإمكانيات الفنية، موضحاً أن الهدف الاستراتيجى للمشروع المشترك هو دمج ما تمتلكه بتروناس من تكنولوجيات حديثة وإمكانات وخبرات فى مجالات التوريد والتسويق على مستوى العالم مع الخبرات الواسعة والمتميزة التى تمتلكها شركة مصر للبترول فى السوق المصرى بهدف تسويق منتجات محلية جديدة عالية الجودة وإحلالها محل المنتجات المستوردة والدخول لأسواق تصديرية على المستوى الإقليمى .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *